تدخل طبي ناجح ينقذ حياة مريض من مسمار فولاذي في المستشفى الوطني

تمكن الفريق الطبي بمستشفى الوطني من أنقاذ حياة مقيم والبالغ من العمر 43 عاماً جراء اختراق “طلقة مسمار فولاذي” داخل صدره .

وقد حضر المريض إلى طوارئ المستشفى في حالة صحية صعبة، وبإجراء الفحوصات الطبية والأشعة اللازمة، تبين أن الطلقة المسمارية استقرت في منطقة خطرة بالقرب من الأوردة و الشرايين المتصلة بعضلة القلب وتبعد 2 ملم من الوريد البابي .

وقد تم التدخل بشكل عاجل لإنقاذ حياته وإجراء عملية تعد من أخطر العمليات الجراحية  حيث تكللت بالنجاح و لم يصاحبها اي مضاعفات – ولله الحمد –  والمريض الان بحالة صحية جيدة بفضل من الله .

واوضح مدير المستشفى الوطني أن نجاح عملية كبيرة مثل هذه يعكس مستوى التقدم المهني في الخدمات الطبية والتجهيزات العالية التى تتميز بها اقسام المستشفى. بالاضافة الى الخطة العلاجية التى تمت بمهنية عالية على يد نخبة من العاملين في المستشفى.

الجدير بالذكر ان ادارة المستشفى تحرص دائماً على دعم وتوفير كافة الامكانيات و الرعاية  و تسعى دائما وراء كل جديد في عالم الطب لتوفير الرعاية الطبية المتميزة ،وتحقيق رسالتها (رعاية صحية .. أكثر إنسانية ) .