هشاشة العظام

 

ما هو ترقق العظام؟
ترقق العظم هو نقص في كثافة العظم يؤدي إلى ضعفه وسهوله تكسره.
ما يجب أن تعرفه؟
الفئات الأكثر تعرضاً للإصابة بمرض ترقق العظام:
•كبار السن.
•النساء بعد سن الأمان.
•المدخنون.
•الافراد الذين لا يتناولون كمية كافية من الكالسيوم خلال حياتهم.
•المرضى الذين يتناولون أدوية الكورتيزون والصرع بشكل مزمن، أو عند وجود كسل كلوي، داء كوشينغ، زيادة في افرازات الدريقات إفراط في إفرازات الغدة الدرقية.
•إن العامل الوراثي يلعب دورا قويا في زيادة التعرض لمرض ترقق العظام.
يتطلب فحص نسبة كثافة العظم في الحالات التالية:
•البالغين 56 سنة من العمر أو أكثر.
•المرضى المصابون بكسور هشة.
•المرضى الذين يتناولون علاج الكورتيزون بشكل مزمن
•المرضى الذكور الذين لديهم نقص في هرمون الذكور.
العوارض:
•إن مرض ترقق العظام هو مرض صامت، بحيث يتم اكتشافه عند حدوث كسر ما بعد تعرض العظم لإصابة خفيفة.
•ملاحظة تغييرات في نسبة طول الإنسان (نقص في الطول) وجود ضعف في العظم حسب نتيجة صور الأشعة.
الإجراءات العلاجية والوقائية:
•يوجد عدة خيارات علاجية يمكن أن تساعد على زيادة كثافة العظام والمحافظة عليها:
•تناول كمية كافية من الكالسيوم أو فيتامين ((د)) حسب ارشادات الطبيب.
•تناول الأدوية حسب إرشادات الطبيب.
•التوقف عن التدخين.
•القيام بالتمارين الرياضية بشكل دائم مثل المشي، والركض حسب نصائح الطبيب.
•التأكد من تناول الكمية الكافية من الكالسيوم بشكل يومي لأنه عنصر مهم في جسم الإنسان.
•نقص معدل الكالسيوم عن المستوى الطبيعي يؤدي الى استخراجه من العظام إلى الدم للمحافظة على معدله المطلوب في الدم. لذا يجب تناول كميه كافيه من الأطعمة الغنية بالكالسيوم او اخذها على شكل جرعات ولكن يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المطلوبة.
•التأكد من تناول الكمية المطلوبة من فيتامين «د» حسب إرشادات الطبيب
•التعرض اليومي لأشعة الشمس لمدة خمس عشر دقيقة، وذلك لأن الفيتامين «د» الذي يتم تكوينه تحت أشعة الشمس يساعد على امتصاص الكالسيوم.
•الانتباه لتفادي حدوث أي انزلاق أو كسور.
•الابتعاد عن حمل ودفع الأشياء الثقيلة أو الأثاث.
•تناول الأدوية حسب إرشادات الطبيب بشكل دائم.
•استشارة الطبيب المختص إذا كنت تعاني من مشاكل كلوية قبل القيام بزيادة تناول الكالسيوم. مراجعة الطبيب في أوقات منتظمة.