الخلايا الجذعية و علم تجديد الخلايا

ثورة علمية بلا شك و تعتبر نقله و تطور فى علوم الطب البشرى و تعتمد هذه الطريقة من العلاج على تجديد الخلايا لتعوض ما قد تلف منها و لها تطبيقات عدة و خاصة فى جراحة العظام و منها تجديد خلايا سطح المفصل المتهالك و لكن مازالت ثورة نظرية دون تطبيق عملى حقيقى أى ان الدراسات الحديثة لقدرة الخلايا الجذعية على تجديد الخلايا الغضروفية لسطح المفصل مازالت تناقض بعضها فبعض الدراسات أثبتت فعاليتها على المرضى و دراسات أخرى قوية أثبتت عدم جدواها مع تجربتها على نفس درجات خشونة مفصل الركبة و نفس الظروف الصحية للمرضى الآخرين و بناء عليه كانت التوصيات بأن إستخدام الخلايا الجذعية مازال يحتاج دراسات أكثر و على الطبيب المعالج أن يخبر المريض بذلك اذا أراد المريض العلاج بالخلايا الجذعية و هناك سؤال دائما ما يطرح على الطبيب المعالج !!!!!

هل الخلايا الجذعية تصلح لجميع درجات الإحتكاك و خشونة المفصل؟

الجواب : لا هى تصلح فقط للدرجات الأوليه من الإحتكاك

احجز موعد مع د . خالد شعيرمن هنا